جرين سبريد

4 خطوات لفتح وتطوير متجر الكتروني

4 خطوات لفتح وتطوير متجر الكتروني

خطوات إنشاء متجر إلكتروني إحترافي

1. تتمثل الخطوة الأولى في إجراء أبحاث السوق لتحديد ما إذا كان هناك طلب على المنتجات التي ترغب في بيعها عبر الإنترنت.

2. بمجرد أن تحدد أن هناك طلبًا على منتجاتك، فإنك تحتاج إلى اختيار منصة للتجارة الإلكترونية تبني عليها متجرك عبر الإنترنت.

3. بعد اختيار منصة التجارة الإلكترونية الخاصة بك، تحتاج إلى تسمية متجرك واختيار اسم المجال.

4. بمجرد تشغيل متجرك، ستحتاج إلى تصميمه بطريقة سهلة الاستخدام ومليئة بصور وأوصاف جذابة للمنتج.

فتح متجر الكتروني في المملكة العربية السعودية

من السهل فتح متجر إلكتروني في المملكة العربية السعودية.

كل ما تحتاجه هو جهاز كمبيوتر واتصال بالإنترنت.

يمكنك بعد ذلك الاختيار من بين مجموعة متنوعة من مزودي بوابات الدفع عبر الإنترنت للتعامل مع المعاملات.

تعتبر التجارة الإلكترونية من الأسواق المزدهرة في المملكة العربية السعودية ومن المتوقع أن تنمو أكثر في السنوات القادمة.

لذا، إذا كنت تتطلع إلى إقامة علاقات تجارية مع المملكة العربية السعودية، فسيكون هذا هو الوقت المناسب لبدء متجر على الإنترنت.

يعتبر التسويق الإلكتروني أفضل طريقة لبناء وصيانة المشاريع في الوقت الحاضر.

نادرًا ما نجد مشروعًا تجاريًا لم يبدأ بعد في اعتماد التسويق الإلكتروني كعنصر مهم ضمن العناصر الأساسية للحفاظ على نجاحه واستمراريته في ظل

المنافسة التي تزداد شراسة يومًا بعد يوم.

يتميز التسويق الإلكتروني بعدد من الخصائص مثل الحداثة والفعالية والتطبيق العملي مما يجعله فرصة مثالية لأصحاب الأعمال الصغيرة والمتوسطة.

ومع ذلك، فإن العقبة الوحيدة التي تمنع حاليًا الكثير من الناس من الاستفادة منها هي قلة المعرفة بها وكيفية البدء في استخدامها.

فيما يلي ثلاث خطوات سهلة يمكنك اتباعها لبدء استخدام التسويق الإلكتروني لتطوير أي نوع من الأعمال:

1. حدد أهدافك.

ما الذي تريد تحقيقه بجهودك في التسويق الإلكتروني؟ ما هي النتائج التي تريد رؤيتها؟

كيف ستعرف إذا كنت ستحققها؟

2. اختر الأدوات المناسبة.

ما هي الموارد التي ستساعدك في الوصول إلى أهدافك؟

3. ابدأ.

قد يكون من الصعب تغيير طريقة عملنا، لكن الأمر يستحق ذلك إذا كنا نؤمن بما نقوم به وملتزمين بإنجاحه.

لا يوجد نهج واحد يناسب الجميع عندما يتعلق الأمر بالتسويق الإلكتروني، لذا تأكد من تصميمها

التواجد عبر الإنترنت:

لن تكون مشغولًا أبدًا بتحديث ملفك الشخصي عبر الإنترنت.

هناك الكثير من الموارد المتاحة لتستخدمها، والفوائد لا حصر لها.

من خلال تحديث ملف التعريف الخاص بك، ستجذب عملاء جدد وتحافظ على سعادة العملاء الذين اكتسبتهم بالفعل.

ستضع نفسك أيضًا في وضع أفضل للمنافسة على الوظائف والفرص الأخرى.

من يدري، ربما سيحقق لك تواجدك على الإنترنت موعدًا مع هذا الشخص المميز!

من المستحيل مناقشة التسويق عبر الإنترنت دون أن تكون على الإنترنت، وأعني ذلك بالمعنى الحرفي.

من خلال الاتصال بالإنترنت، يكون لديك مساحة لعملك حيث يمكنك نشر صفحات على بعض الشبكات الاجتماعية بالإضافة إلى موقع ويب.

أصبح امتلاك موقع ويب أو متجر عبر الإنترنت الآن أسهل بكثير مما كان عليه قبل بضع سنوات.

مع كل التطورات الجديدة، يعد امتلاك موقع ويب أو متجر مفيدًا من نواح كثيرة.

التكاليف منخفضة، ويمكنك استخدامها لتسيير عملك بسهولة وبدون أي مشاكل.

حتى لو كان مشروعك التجاري مشروعا متناهي الصغر.

من الضروري أن تكون على الشبكات الاجتماعية، والفوائد عديدة.

للاستفادة من هذه الشبكات، تحتاج ببساطة إلى متابعة عملية إنشاء الصفحات التجارية والنشر من خلالها.

يمكنك بعد ذلك الاتصال بملايين العملاء المحتملين المتصلين بالإنترنت في معظم الأوقات.

تأكد من أن لديك خطة عمل قبل البدء في أي تسويق عبر الإنترنت.

مثل أي مشروع آخر، يتطلب النجاح في التسويق الإلكتروني خطة مدروسة جيدًا.

اعتقد الكثير من الناس أن ممارسة التسويق عبر الإنترنت كان أمرًا سهلاً لأنه بدا أنه نجح على الفور، لكنهم اكتشفوا في النهاية أنهم ارتكبوا العديد من الأخطاء التي تكلفهم الكثير.

يعتقد العديد من أصحاب الأعمال أنه يمكنهم تبني التسويق الإلكتروني لتطوير مشاريعهم والمنافسة بشكل مباشر، لكنهم في الحقيقة لا يعرفون بقدر ما يعتقدون! عمد Facebook إلى جعل هذه العملية سهلة قدر الإمكان لمعظم الأشخاص.

بينما يتطلب اعتماد التسويق الإلكتروني بشكل عام وجود استراتيجيات متعددة ومهارات خاصة، فإن اعتماد التسويق عبر Facebook لا يتطلب أكثر من النقر على بعض الأزرار تغطي مجالات البحث والتخطيط والتنفيذ والقياس والتحسين كل ما تحتاج إلى معرفته لإجراء بحث ناجح.

ابق على اطلاع دائم باتجاهات الصناعة وكن منفتحًا للتغيير:

إذا سألت أي خبير تسويق، فسيخبرك أن التحدي الأكبر الذي يواجه الناس في التسويق الإلكتروني هو التطور السريع والمستمر للمجال.

هذا صحيح. في هذا المجال، تتغير الأمور وتتطور بشكل أسرع من أي مجال آخر، على ما أعتقد. إذا ابتعدت عن التسويق الإلكتروني لمدة عام، فستكون مهاراتك قديمة عند عودتك.

من أجل البقاء على اطلاع دائم بممارسات التسويق الإلكتروني وتحقيق أفضل النتائج، يجب عليك، بصفتك صاحب العمل المسؤول عن تسويق مشروعك

عبر الإنترنت، أن تكون على علم دائم بالتطورات الجديدة في هذا المجال.

بهذه الطريقة، يمكنك التأكد من أن ممارساتك فعالة وتؤدي إلى نتائج إيجابية.

من المهم أن تكون لديك الرغبة في التغيير، لأن ذلك سيساعدك على البقاء في الطليعة وأن تكون ناجحًا.

إذا كان هناك شيء غير مناسب، أو لا يناسب احتياجاتك الحالية، فمن المهم أن تجد بديلًا يعمل بشكل أفضل.

التشبث بالأشياء القديمة سيحد من قدرتك على النمو والتقدم.

يعد اعتماد التسويق الإلكتروني فرصة تساعد في تطوير مشروعك وقد تؤدي إلى النجاح.

هذه الخطوات الثلاث هي مجرد بداية رحلة أكبر.

يعد اتخاذ هذه الخطوات بمفردك نقطة انطلاق، وهناك العديد من الخطوات الفرعية التي يمكنك اتخاذها لتحقيق النجاح.

هناك الكثير من الأسباب التي تدفعك إلى التفكير في دخول عالم التجارة الإلكترونية.

وفقًا لدراسة أجرتها MarketsandMarkets، من المتوقع أن تشكل مبيعات التجارة الإلكترونية 17.5٪ من مبيعات التجزئة في جميع أنحاء العالم بحلول عام 2021.

ومن المتوقع أن يستمر معدل النمو هذا حتى عام 2024، مما ينتج عنه حجم سوق يبلغ 8.3 مليار دولار.

على الرغم من كونك متخوفًا في البداية، قد يكون من المفيد التفكير في فوائد دخول سوق التجارة الإلكترونية!

كثير من الناس لديهم أفكار رائعة حول تطوير متجر الكتروني على الإنترنت، لكنهم لا يتابعون معهم أبدًا لأنهم لا يعرفون كيفية إنشاء موقع ويب ناجح في بيع المنتجات.

“معرفة ما تريد بيعه عبر الإنترنت شيء، والقيام بذلك في الواقع شيء آخر تمامًا.”

لإنشاء وتطوير متجر إلكتروني احترافي، من المفيد تطوير إطار عمل من البداية.

ستستمر هذه الخطة في التغيير مع إنشاء كل قسم من أقسام عملك، لذلك لا تخف من إجراء التعديلات كما تذهب.

ابدأ بكتابة أهدافك لمتجرك في البداية.

هناك العديد من الطرق لبيع المنتجات عبر الإنترنت، ومن المهم اختيار نموذج العمل المناسب لمتجرك.

يعتمد النموذج الذي تستخدمه أنت وفريقك على مواردك ومهاراتك واهتماماتك.

لإنشاء أفضل خطة عمل لمتجرك، تحتاج إلى تحديد الأشياء التالية:

  • اختيار اسم موقعك

يتضمن هذا القسم معلومات شاملة حول عملك، بما في ذلك تفاصيل حول اسم متجرك، وأسماء المؤسسين والشركاء، والرابط إلى مجال متجرك.

يجب أن تكون قصيرة وسهلة التذكر وتعكس طبيعة متجرك.

يجب أن تكون الرسالة واضحة وموجزة، معبرة عما تريد أن يحققه عملك.

أهدافك موضحة هنا أيضًا، جنبًا إلى جنب مع رؤية لمستقبل شركتك.، التحفيز أمر واقعي وطموح..

  • تحليل السوق:

فهم السوق المستهدف وحجمه وطبيعة الجمهور المستهدف وخصائصه.

عندما تفكر في بدء مشروعك التجاري، من المهم أن تفهم ما الذي يجعل منتجاتك أو خدماتك فريدة من نوعها وكيفية الاستفادة من أي نقاط قوة فريدة.

 

من المهم أيضًا النظر في نقاط الضعف المحتملة وتقييم كيفية معالجتها.

سترغب في معرفة ما هي المنافسة، بالإضافة إلى الميزة التنافسية لمتجرك.

 

إنها لفكرة جيدة أن تقوم بتوثيق كل هذه المعلومات في تحليل شامل بحيث يكون لديك لمحة دقيقة عن مكانك، والمكان الذي تريد أن تكون فيه، والتحديات

التي لا تزال بحاجة للتغلب عليها.

كيف ستعرف الناس على متجرك، وما هي الخطوات التي ستتبعها، وما هي القنوات التسويقية التي ستستخدمها، وما نوع الإعلانات … إلخ التي سيتم توظيفها؟ (تعرف على كيفية إنشاء خطة تسويق لمتجرك عبر الإنترنت).

 

ما خطة التسعير التي ستستخدمها لتسعير منتجاتك؟ سيوضح لك هذا الدليل كيفية استخدام أدوات واستراتيجيات التسعير الاحترافية.

 

يغطي هذا الدرس الخطوات التي سيتم اتخاذها من اختبار جودة المنتج حتى يتم تسليمه للعميل للتقييم.

 

بالإضافة إلى ذلك، ستتم مناقشة الخطة المالية بالتفصيل.

هذه البيانات هي بيان الدخل والميزانية العمومية والعائد على الاستثمار..

أنت صاحب عمل ولديك أعمال غير متصلة بالإنترنت أيضًا!

 

إذا كنت في هذه الفئة، فمن المحتمل أنك تبحث عن أفضل طريقة لإنشاء و تطوير متجر الكتروني على الإنترنت، أو الخطوات اللازمة لإنشاء متجر إلكتروني احترافي يأخذ

عملك من الألف إلى الياء.

شكرا لك لاخذ هذا بعين الاعتبر!

تعتبر هذه الخطوة أفضل شيء فكرت فيه موخرًا.

 

ولكن انتبه، هناك خطأ شائع يحدث مع معظم التجار ضمن هذه الفئة، وهو عدم التعامل بجدية كافية مع المتجر الإلكتروني، وبالتالي تفشل تجارتهم.

لا ينبغي النظر إلى إنشاء متجر إلكتروني احترافي كخطوة تكميلية لمتجرك الفعلي ؛

 

قد يكون المفتاح لضمان استمرار نجاح متجرك ومضاعفة الأرباح. تأكد من إيلاء اهتمام وثيق للنصائح التالية:

  1.  تصميم موقع جيد التنظيم وسهل الاستخدام.
  2.  اختر منصة التجارة الإلكترونية المناسبة والمتوافقة مع موقع الويب الخاص بك.
  3.  تطوير استراتيجيات تسويقية فعالة للترويج لمتجرك.
  4.  حافظ على المحتوى الخاص بك حديثًا وجذابًا، وتأكد من تحديث منتجاتك وأسعارك بانتظام.
  • منتجات حديثة:

المزامنة بين عدد المنتجات في متجرك وجميع المبيعات، سواء في متجرك على الأرض أو متجرك عبر الإنترنت، يساعدك في الحفاظ على سير عملك بسلاسة. هناك العديد من البرامج التي يمكنك الاستثمار فيها للمساعدة في هذه المهمة.

  • تجار الاهتمام:

يعتقد الكثيرون أن التسويق ليس بنفس أهمية الكتيب لزيادة المبيعات.

يحتاج فتح متجر الكتروني عبر الإنترنت إلى عمليات تسويق مختلفة مثل الإعلانات الدعائية وتسويق المحتوى والتسويق عبر محركات البحث وغيرها.

(تعرف على كيفية تسويق منتجات المتاجر عبر الإنترنت والحصول على أعلى عائد على الاستثمار).

  • تسليم الطلبات :

سيكون تسليم الطلبات أحد أحدث الأشياء بالنسبة لك.

في الماضي، كان العملاء يأتون إلى المتجر ويختارون ما يريدون، ويدفعون ثمنه، ثم يأخذون أغراضهم معهم.

مع المتاجر الإلكترونية، هذا مختلف تمامًا.

إذا كنت تعتقد أن موظفيك يمكنهم القيام بمهمة التوصيل لتوفير المال، فلن يكون هذا حلاً قابلاً للتطبيق، خاصة أثناء التغييرات الموسمية أو المناسبات

الخاصة.

من الأفضل دائمًا استخدام خدمة توصيل متخصصة في الشحن والتوصيل. سنغطي هذا الموضوع بمزيد من التفصيل قريبًا.

ما نوع المنتجات التي تقدمها في متجرك عبر الإنترنت؟

عند التسوق لشراء المنتجات، يوجد نوعان من المتاجر عبر الإنترنت: المتاجر الفعلية والمتاجر عبر الإنترنت.

توفر المتاجر المادية للعملاء فرصة لمس المنتجات والشعور بها وتجربتها قبل شرائها.

تتيح المتاجر عبر الإنترنت للعملاء شراء المنتجات دون الحاجة إلى مغادرة منازلهم. يعتمد نوع المتجر الأفضل بالنسبة لك على تفضيلاتك.

ستجد متاجر مثل هذه تبيع مجموعة متنوعة من المنتجات، وكلها ضمن فئات مختلفة.

على سبيل المثال، قد تجد متجرًا يبيع الملابس والأجهزة المنزلية والديكور، وكلها من نفس الموقع: Amazon Global Store.

تجد المتاجر المتخصصة عبر الإنترنت المتخصصة في منتج واحد متاجر أخرى متخصصة على الإنترنت تبيع نفس المنتج.

على سبيل المثال، متجر الحميضي للساعات.

إجراءات التشغيل القياسية للمتاجر عبر الإنترنت:

البرامج السحابية:

لإدارة قنوات مبيعات متعددة بكفاءة، تحتاج إلى استخدام البرامج والأنظمة السحابية.

يتيح لك ذلك الجمع بسهولة بين البيع التقليدي والبيع في متجر عبر الإنترنت.

باستخدام هذه التقنية، يمكنك إدارة العمليات بكفاءة عالية.

لتحقيق هذا الهدف، تحتاج إلى الاستفادة من البرامج والأنظمة الأساسية القائمة على السحابة.

استفد من الأنظمة السحابية لإدارة قنوات البيع المتعددة لأنها توفر العديد من المزايا.

على سبيل المثال، تتيح لك البرامج السحابية الوصول إلى بيانات عملك من أي مكان باستخدام اتصال بالإنترنت، وهو أمر مفيد بشكل خاص في مواكبة

الاتجاهات الحالية وتقليل مخاطر فقدان المعلومات في حالة فشل الجهاز أو فقده.

هناك العديد من أنواع البرامج السحابية التي توفر خدمات متنوعة لبائعي التجزئة، لذلك من المهم العثور على النوع المناسب لعملك.

هناك العديد من أنواع البرامج، مثل برامج إدارة الصراف والمخزون وبرامج المحاسبة وأنظمة إدارة علاقات العملاء.

تتمثل إحدى مزايا البرامج المستندة إلى السحابة في انخفاض التكاليف المرتبطة باستخدام المساحة الخاصة، بدلاً من الاستثمار في جهاز متكامل.

تأكد من إمكانية ربط جميع البرامج التي تستخدمها معًا بالنقر فوق أسهم التوصيل في الزاوية اليسرى العلوية.

سيضمن ذلك نقل البيانات وتحديثها بسلاسة ودقة. على سبيل المثال، ربط برنامج الكاشير أو برنامج إدارة المبيعات ببرنامج المحاسبة، والذي سيدخل الفواتير تلقائيًا في برنامج المحاسبة.

التنبؤ بالمخزون:

العملية المستخدمة لتحديد كمية المخزون المطلوبة لعمليات الشراء المستقبلية في المستقبل، سيكون من المهم أن يكون لديك نظام لإدارة المخزون لتتبع جميع العمليات والمبيعات.

تحتاج إلى التأكد من أن النظام الذي تختاره قادر على ربط وتتبع جميع معاملات المخزون والمبيعات بدقة.

من المهم أيضًا التأكد من أن النظام يمكنه ربط وتتبع جميع العمليات والمبيعات بدقة من أجل الحفاظ على مستوى مخزون مناسب.

طور إجراءات تشغيل قياسية لمتجرك عبر الإنترنت.

إجراءات التشغيل الموحدة هي العمليات والإجراءات التي تساعد العمال على تبسيط وتنظيم الإجراءات المعقدة لجعل عمليات إدارة المتجر مبسطة ومنهجية.

تعد إدارة المخزون أمرًا بالغ الأهمية في نظام البيع بالتجزئة عبر الإنترنت.

من خلال تنفيذ إجراءات التشغيل القياسية لمراقبة المخزون على أساس منتظم، سيكون للنظام مزيد من التحكم في كمية المخزون وفقًا لطلبات العملاء الحالية والمستقبلية.

سيساعد هذا على تجنب أي نقص أو تجاوزات، والتي قد يكون لها تداعيات سلبية.

تتضمن البرامج السحابية ما يلي:

– إعداد وإدارة حسابات العملاء – مخزون المخزون – أوامر الشحن والمعالجة – عمليات الدفع

إدارة الطلبات:

قد يكون من الصعب مواكبة الطلبات التي تأتي كل يوم ومن المهم أن يكون لديك نظام يجعل استلام الطلبات وإرسالها إلى العملاء أمرًا سهلاً.

تحسين العلاقة مع العملاء

قم بتحسين علاقتك مع العملاء باستخدام إجراءات التشغيل الموحدة.

سيعطي هذا العميل تجربة تسوق مميزة، ويركز أيضًا على برامج ولاء العملاء التي تعزز العلاقات مع عملائك.

لتقليل الاعتماد على الناس، من المهم أن يكون لديك أنظمة أقل اعتمادًا على المدخلات البشرية.

سيساعد هذا في الحفاظ على مساحتك نظيفة ومنظمة.

تحقق من أداء المتجر عبر الإنترنت بشكل منتظم

من خلال تقييم المؤشرات الرئيسية مثل المبيعات وحركة المرور ورضا العملاء.

تشمل العوامل المهمة التي يجب مراقبتها ما يلي:

المبيعات:

من المهم تحديد جدول يتوافق مع حجم عملك وأهدافك. على سبيل المثال، يمكنك تقسيم الجدول الزمني إلى (سنوي – ربع سنوي – شهري) أو (يوم – ساعة).

بهذه الطريقة، يمكنك تتبع تقدمك بانتظام.

عدد الطلبات المقدمة هو مؤشر مهم يستخدم لفهم كيفية تفاعل العملاء مع متجرك.

معدل قيمة الطلب:

يقيس هذا المؤشر عدد المرات التي يتبادل فيها العملاء منتجاتك.

معدل التحويل هو النسبة المئوية للعملاء الذين يتحولون إلى مشترين فعليين بعد زيارة المتجر.

تُعد قيمة رحلة حياة العميل مؤشرًا على المبلغ المحتمل أن ينفقه العميل خلال رحلة الشراء. يجب عليك بذل جهود متضافرة لزيادة هذه القيمة لضمان أن العميل ينفق أكبر قدر ممكن من المال.

يتم تحديد مقدار الوقت الذي يقضيه العملاء على الموقع من خلال هذه الإحصائية.

العربات المهملة:

لأن الكثير من العملاء يتوقف عن إتمام الطلب، حدد عدد العربات التي تخلى عنها العملاء وكم نسبتها، وكم تبلغ قيمتها واعمل على تشجيع العملاء لإتمام الطلبات.

راقب هذا المؤشر لترى كيف يجدك العملاء والمصدر الذي يحقق نتائج أفضل.

إذا كنت ترغب في إنشاء متجرك الإلكتروني على منصة روعة، فيمكننا مساعدتك في ذلك. إذا كنت ترغب في معرفة المزيد حول ربط العديد من الفروع على منصة روعة، فتأكد من قراءة منشور المدونة هذا. شكرا للقراءة!

خطوات تطوير متجر الكتروني

تحديد نوع المنتجات التي سيبيعها متجرك

تتمثل الخطوة الأولى في إنشاء متجر على الإنترنت في تحديد نوع المنتجات التي سيبيعها متجرك.

هذا مهم لأنه يؤثر على النجاح الشامل للمشروع من الألف إلى الياء.

بمجرد أن تعرف هذا، يصبح اختيار المنتجات المناسبة لبيعها أسهل بكثير.

هناك الملايين من المنتجات للاختيار من بينها، فكيف تقرر أي المنتجات تريد تضمينها في المتجر؟

عند بدء عمل تجاري، من المهم أن تقوم بأبحاثك.

ربما تكون لديك فكرة عن المنتجات التي ستبيعها، لكن هذا لا يعني أنها ستكون ناجحة.

لذلك من المهم التأكد من أن الناس سيشترونها.

هناك العديد من العوامل التي يجب مراعاتها عند اختيار المنتجات، مثل: – هل المنتج شائع؟ هل سيريده الناس فعلاً؟ – هل السعر معقول؟

هل المنتجات التي تريد بيعها لها وجود في منطقة نشاطك؟

إذا لم يكن الأمر كذلك، يمكنك البحث عن المنتجات التي يرتفع الطلب عليها. تعرف على أكثر ما يحتاجه الناس وقم بإنتاج تلك العناصر.

ما مدى شعبية المنتج؟ هل هو شيء يحتاجه الكثير من الناس أم مجرد القليل؟

سيؤدي إنتاج العناصر التي يرتفع الطلب عليها إلى زيادة فرصك في النجاح.

للبدء، يمكنك البحث عن المنتجات التي يتم بيعها جيدًا في المتاجر وقراءة المراجعات لمعرفة ما إذا كانت هناك أي مشاكل مرتبطة بها.

هناك أيضًا بعض الأدوات التي يمكن أن تساعد في ذلك، مثل:

اتجاهات Google:

تُظهر لك حجم عمليات البحث عن الكلمات الرئيسية خلال فترة معينة وفي بلد معين.

يمكن أن يساعدك هذا في تحديد الطلب على المنتجات التي تريد بيعها.

TrendHunter:

يسمح لك بمشاهدة المنتجات عالية الطلب من صناعات متعددة، مع القدرة على فرز النتائج حسب الشعبية.

يمكنك استخدامه للحصول على فكرة عما هو شائع والاختيار من بينها.

ما هو سعر المنتج وكم ربح الشركة؟

السعر هو أحد العوامل الرئيسية لنجاح أي فتح متجر الكتروني على الإنترنت.

إذا كان السعر منخفضًا جدًا، فسيكون من الصعب تحقيق عائد جيد على الاستثمار.

إذا كان السعر مرتفعًا جدًا، فقد لا يتم إقناع العملاء بالشراء. من المهم اختيار المنتجات بسعر مناسب حتى تتمكن من تحقيق عائد استثمار ناجح.

 أبعاد المنتج وأوزانه عند شحن المنتجات.

قد يكون شحن العناصر الكبيرة أو الثقيلة مكلفًا، مما قد يؤثر على هامش ربحك.

نظرًا لأن العديد من العملاء يتوقعون شحنًا مجانيًا، فقد أصبح هذا مشكلة للعديد من الشركات الصغيرة.

يمكن أن يتراوح هامش الربح لمنتج ما بين 30 و 35٪، ولكن هذا هو الحال عادةً في الصناعات المختلفة.

على سبيل المثال، يكون هامش الربح لبيع الأجهزة الإلكترونية أقل، في حين أنه قد يكون أعلى بالنسبة لملحقات الهاتف وملحقاته.

تأكد من أن الهامش مناسب قبل الاستثمار في المنتج، واسأل الشركة المصنعة عن سعر الجملة، واطرح تكاليف إنشاء و تطوير متجر الكتروني على الإنترنت، واحسب الربح المحتمل.

إذا لم يكن مرتفعًا بدرجة كافية، ففكر في البحث عن منتجات أخرى.

اختيارالأسم لمتجرك الالكتروني

عند اختيار اسم لمتجرك على الإنترنت، لا تحاول العثور على الاسم المثالي.

أهم شيء هو جودة الخدمات التي تقدمها لعملائك.

إذا كانوا يستمتعون بهذه الخدمات، فسوف يتذكرون علامتك التجارية حتى لو لم يسمعوا بها من قبل.

تذكر أن هناك العديد من شركات التجارة الإلكترونية الناجحة التي اختارت أسماء غير ملهمة ولا تزال ناجحة.

بعض الأشياء التي يجب أن تضعها في اعتبارك عند اختيار اسم العلامة التجارية تشمل:

سهولة التهجئة وذات الصلة بالصناعة المستهدفة، والتأكد من أن عنوان موقع الويب هو نفسه اسم علامتك التجارية، واختيار اسم متاح مع .com.

لاحقة المجال. نظرًا لأن .com هو أحد أكثر لواحق المجال شيوعًا، فإن هذا الاختيار عادةً ما يكون موثوقًا به.

أتمنى لك يوماً عظيماً!

تقسيم المنتجات والمبيعات الي فئات

لا يكفي عادةً تقسيم منتجاتك إلى فئات، لأن المتسوقين قد لا يعرفون فئة المنتج التي يبحثون عنها.

أفضل طريقة لحل هذه المشكلة هي توفير ميزة البحث في المتجر. توفر معظم منصات التجارة الإلكترونية هذه الميزة افتراضيًا.

إذا لم يكن متوفرًا، أو إذا قمت بتعيين مطور لإنشاء متجرك عبر الإنترنت، فتأكد من إخبارهم بتضمين وظيفة البحث.

اختيار بوابات الدفع المناسبة لمتجرك

بعد تصميم وبناء متجرك عبر الإنترنت، حان الوقت لإعداد بوابات الدفع.

تقدم معظم منصات التجارة الإلكترونية مجموعة متنوعة من خيارات الدفع المعدة مسبقًا، مثل:

Visa و MasterCard و PayPal وغيرها.

إذا اخترت أن يكون لديك مطور لبناء متجرك، فتأكد من إضافة بوابات الدفع إلى الموقع.

بعد إعداد كل شيء، تأكد من أن جميع بوابات الدفع تعمل بشكل صحيح.جرب المنتج قبل شرائه.

إذا سارت الأمور وفقًا للخطة، فلن تواجه أي مشاكل. اختبار الشراء

لقد أكملت جميع الاستعدادات اللازمة لإطلاق متجرك. لكن لا تطلقه بعد.

هناك خطوة أخيرة تحتاج إلى إكمالها، وهي مرحلة المراجعة النهائية والاختبار.

تأكد من أن جميع الجوانب الرئيسية لمتجرك تعمل كما هو متوقع، وعلى رأسها: المبيعات والعملاء والمحتوى.

يمكن إلقاء نظرة علي متجر اعمالنا وتحديد مدي ثقة العملاء في تصمياتنا

التحقق من وجود أخطاء:

تأكد من خلو الموقع من الأخطاء وأن تجربة المستخدم جيدة.

كن متجاوبًا مع الشاشات الصغيرة: تأكد من أن المتجر يعمل جيدًا على الأجهزة المحمولة والأجهزة اللوحية.

العمل على متصفحات متعددة:

حاول الوصول إلى متجرك من متصفحات مختلفة، وخاصة المتصفحات الشائعة.

حماية بيانات وأمان متجرك والعملاء

لحماية بيانات موقعك والمعلومات الشخصية للعملاء، يوصى بشراء شهادة SSL.

يتعين على جميع المتاجر عبر الإنترنت دعم هذا البروتوكول لتشفير المعلومات الحساسة، مثل بيانات بطاقة الائتمان والمعلومات الشخصية للعميل.

سيؤدي الحصول على شهادة SSL إلى تأمين بيانات موقعك والحفاظ على أمان معلومات عملائك.

من الضروري حماية المعلومات الشخصية لعملائك عند إجراء عملية شراء من متجرك، لذا فإن تنفيذ بروتوكول الأمان هذا هو مفتاح بناء الثقة.

تدرس Google الآن هذا التشفير كعامل تصنيف. ستحذر المتصفحات المستخدمين من المواقع التي لا تدعمها.

يرجى توخي الحرص الشديد على عدم تخزين أرقام بطاقات ائتمان العملاء على موقع الويب، لأن الاحتفاظ بها في قاعدة البيانات هو قرار محفوف بالمخاطر للغاية.

إذا تم اختراق موقع الويب الخاص بك وتم تسريب بيانات العميل، فستكون مسؤولاً قانونًا عن الأضرار.

تحديد استراتيجية التسويق الخاصة بك

قبل إطلاق متجرك عبر الإنترنت، تأكد من تحديد استراتيجية التسويق الخاصة بك.

بدون خطة، لن يزدهر عملك وقد لا يعرف العملاء حتى عن متجرك، حتى لو كنت تبيع سلعًا عالية الجودة بأسعار تنافسية.

هناك العديد من الطرق التسويقية التي يمكن أن تجذب العملاء وتعزز الزيارات إلى متجرك، وأهمها:

1. الإعلان

   استثمر في الإعلانات التي ستصل إلى الأشخاص الذين من المحتمل أن يكونوا مهتمين بما لديك لتقدمه.

2. الترويج

   امنح عينات أو منتجات مجانًا لجذب حركة المرور إلى موقعك.

3. وسائل التواصل الاجتماعي

   استخدم منصات الوسائط الاجتماعية مثل Facebook و Twitter و LinkedIn للتواصل مع العملاء المحتملين والترويج لعملك.

4 .التسويق بالمحتوى

  هو ممارسة إنشاء ونشر محتوى قيم وغني بالمعلومات وجذاب لجذب العملاء والاحتفاظ بهم.

  من خلال إنشاء محتوى جذاب وغني بالمعلومات، يمكن للشركات بناء قاعدة عملاء أكثر ولاءً ستعود مرارًا وتكرارًا.

  تسويق المحتوى هو ممارسة إنشاء وتوزيع المحتوى الذي يجلب حركة المرور والعملاء.

  يعتمد هذا النوع من التسويق على خطة محتوى محددة جيدًا تستهدف الجمهور وتركز على إنتاج محتوى ملائم ومثير للاهتمام بالنسبة لهم.

  قد لا يتعلق هذا المحتوى بمنتجاتك بشكل مباشر، ولكن قد يكون محتوى تعليميًا مرتبطًا بها.

5 . التسويق عبر البريد الإلكتروني

   يُعد طريقة رائعة للتواصل مع عملائك وإبقائهم على اطلاع دائم بأحداثك ومنتجاتك الجديدة.

  باستخدام البريد الإلكتروني، يمكنك إرسال رسائل مخصصة تشجعهم على شراء منتجاتك أو حضور مناسبتك.

  يمكنك أيضًا استخدام البريد الإلكتروني لإبقاء عملائك على اطلاع دائم بأحدث الأخبار والأحداث.

  يعد التسويق عبر البريد الإلكتروني طريقة فعالة لبناء علاقات مع عملائك.

  يعد التسويق عبر البريد الإلكتروني أحد أكثر تقنيات التسويق فعالية، حيث يبلغ عائد الاستثمار 38 دولارًا لكل دولار يتم إنفاقه.

  إنها واحدة من أكثر القنوات ملائمة للميزانية، مما يجعلها خيارًا رائعًا للشركات الصغيرة.

  لذلك يجب أن يكون جزءًا من إستراتيجيتك التسويقية الشاملة.

6. تحسين محركات البحث

  هو ممارسة لتحسين رؤية موقع الويب أو صفحة الويب من خلال تحسينات على علامات العنوان والعلامات الوصفية والعناصر الأخرى على صفحات الموقع.

  يمكن القيام بذلك عن طريق تحسين موقع ويب لبحث Google و Bing و Yahoo! البحث والمحركات الشهيرة الأخرى.

 تحسين محركات البحث هو ممارسة لتحسين موقع لترتيب محرك البحث المحسن.

يتضمن ذلك اختيار الكلمات الرئيسية الصحيحة، وبناء روابط قوية وتصميم واجهة مستخدم فعالة، وأخذ العوامل الأخرى في الاعتبار التي تضعها محركات البحث في الاعتبار عند تصنيف المواقع.

7 .التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي

يمكن أن يكون التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي أداة قوية للشركات من جميع الأحجام.

باستخدام منصات الوسائط الاجتماعية للتواصل مع العملاء المحتملين والحاليين، يمكن للشركات تحسين ظهورها والوصول إليها.

من خلال استهداف ديموغرافيات محددة، يمكن للشركات أيضًا تطوير علاقات عملاء جديدة.

بمساعدة محترفي الوسائط الاجتماعية المهرة، يمكن للشركات من جميع الأحجام الاستفادة من وسائل التواصل الاجتماعي للوصول إلى السوق المستهدفة.

تعد وسائل التواصل الاجتماعي طريقة رائعة للوصول إلى العملاء المحتملين والترويج لمتجرك.

عليك التأكد من وجودك القوي على هذه المنصات، سواء للتسويق أو تقديم دعم العملاء.

يمكنك قراءة كيفية نجاح خطط التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي لمزيد من المعلومات.

إذا كنت ترغب في تسويق متجرك عبر الإنترنت بنفسك، فقد يستغرق الأمر بعض الوقت والجهد.

ومع ذلك، هناك حل سهل: تعيين جهة تسويق مستقلة من منصة مستقلة، مثل Fiverr. سيوفر لك هذا الكثير من الوقت والجهد.

نأمل أن تكون قد وجدت هذه المقالة مفيدة، حيث تغطي أهم النقاط لبدء تطوير متجر الكتروني على الإنترنت لديه فرصة للنجاح في عالم التجارة الإلكترونية سريع النمو.

أخبرنا في التعليقات برأيك في مستقبل التجارة الإلكترونية.

طرق تحسين متجرك الالكتروني علي الانترنت

هناك العديد من الطرق لتحسين متجرك على الإنترنت.

فيما يلي بعض النصائح للبدء:

  1.  اختر الكلمات الرئيسية المناسبة لمنتجاتك.
  2.  أضف الصور ومقاطع الفيديو إلى منتجاتك.
  3.  قم بإنشاء أوصاف للمنتج يسهل فهمها.
  4.  قم بالترويج لمتجرك من خلال منصات التواصل الاجتماعي مثل Facebook و Twitter.

نصائح لتحسين متجرك الأكتروني

  • تصميم سريع

لتحسين أداء متجرك عبر الإنترنت، يجب عليك اعتماد تصميم سريع الاستجابة.

 

يضمن التصميم سريع الاستجابة ظهور موقعك بشكل جيد على جميع الأجهزة، بما في ذلك الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر والأجهزة اللوحية.

 

سيؤدي ذلك إلى تحسين رضا العملاء ومساعدتك في الحصول على المزيد من العملاء المحتملين من المتسوقين عبر الإنترنت.

 

يعد التصميم سريع الاستجابة أحد أحدث اتجاهات تطوير الويب.

 

هذا يعني أن موقع الويب الخاص بك سيكون قادرًا على التكيف مع الأجهزة المختلفة، مثل الأجهزة اللوحية والهواتف المحمولة.

 

يبدو رائعًا على أي حجم شاشة.

 

  • عربة تسوق مريحة

قم بتوفير عربة تسوق مريحة لعملاء متجرك.

من المهم أن يقضي العميل وقتًا سهلاً في استخدام عربة التسوق، لذا فإن أحد أهم أسس فتح  متجر الكتروني على الإنترنت هو اختيار عربة تسوق سهلة

الاستخدام.

سيساعد هذا العميل على اتخاذ قرار الشراء بسهولة أكبر، وهو أمر ضروري لضمان النجاح.

  • ترتيب عرض المنتجات

من أجل جعل متجرك على الإنترنت يبدو في أفضل حالاته، ستحتاج إلى تثبيت أنظمة عرض المحتوى الخاصة به.

تساعد هذه الأنظمة في ترتيب منتجاتك وعرضها بطريقة جذابة بصريًا وسهلة الاستخدام للعملاء.

لا ينصح باستخدام صور أو كتابات ذات أبعاد أو خطوط وأحجام مختلفة، لأن ذلك سيخلق ضوضاء مرئية للعميل ويؤخر قرار الشراء.

  • شعار متميز بألوان إحترافية

لإنشاء تصميم متجر متماسك، اختر الألوان التي تتوافق مع شعار شركتك.

هناك العديد من الطرق لتوسيع نطاق عملك، ولكن من أهمها امتلاك علامة تجارية قوية ومعروفة.

يعتبر شعارك من أهم جوانب علامتك التجارية، ويجب أن يكون مصمماً ليعكس قيم وصورة شركتك.

يجب أن يكون الشعار الجيد بسيطًا ولا يُنسى ويسهل إعادة إنتاجه.

يجب أن يكون أيضًا قابلاً للتطوير، بحيث يمكن استخدامه في مجموعة متنوعة من التطبيقات.

 

يجب أن يحتوي متجرك على الإنترنت على شعار مكتوب جيد التصميم وشعار آخر مرسوم جيدًا.

يجب أن تكون ألوان شعار متجرك ونصه مكملتين لتسهيل اختيار العملاء لما يريدون.

 

عند المزايدة على العناصر، تأكد من تركيز جهودك في المنطقة اليسرى.

 

تُقرأ اللغة العربية من اليمين إلى اليسار، وتتوقف العين مؤقتًا على اليسار في نهاية كل جملة لاتخاذ قرار بشأن المكان الذي ستنتقل إليه بعد ذلك.

 

هنا، سوف نقدم العروض والخصومات بالإضافة إلى تسليط الضوء على المنتجات الأكثر طلبًا.

نريدك أن تكون قادرًا على قراءة المحتوى الخاص بنا بسهولة.

 

  • تشجيع العملاء علي الشراء

يعد تشجيع العملاء على الشراء أمرًا ضروريًا للشركات. عندما يتم تشجيع العملاء على إجراء عملية شراء، فمن المرجح أن يفعلوا ذلك.

يمكن أن يؤدي هذا إلى زيادة الإيرادات وزيادة رضا العملاء.

في بعض الحالات، لن يشتري العميل المنتج بمفرده ؛ سيحتاجون إلى دفع رسوم رمزية لاتخاذ خطوة الشراء.

يمكنك إخباره بذلك عن طريق النقر فوق هذا الارتباط أو النقر فوق رمز يوفر مزيدًا من المعلومات حول المنتج.

  • عرض معلومات تسليم المنتج الخاص بك.

أكبر مخاوف العميل بشأن إجراء عملية شراء من متجر على الإنترنت هو أن السعر المعلن قد لا يكون دقيقًا، حيث توجد ضرائب إضافية ونفقات شحن يجب مراعاتها.

اجعل السعر المعلن هو نفسه التكلفة النهائية، وقدم شحنًا مجانيًا لجعل عملية الشراء أكثر جاذبية.

 

  •  تقديم ملاحظات حول المنتجات

نظرًا لأن الشهادات جزء مهم من تسويق المتاجر عبر الإنترنت، فمن الجدير تخصيص بعض الوقت للعثور على شهادات العملاء وقراءتها.

إذا كان لديك منتج يبدو أنه يحبه العملاء، فقم بتقديمه كهدايا أو خصومات على مواقع التواصل الاجتماعي مثل Twitter و Facebook و Instagram.

سيشجع هذا الآخرين على مشاركة تجاربهم الإيجابية مع متجرك أيضًا.

 

  • تأكد من إضافة نموذج اشتراك بريدي إلى متجرك!

تأكد من إرسال رسائل بريد إلكتروني إلى عملائك لإعلامهم بالميزات والصفقات الجديدة المتاحة.

لا ينبغي أن ينزعج العملاء من تلقي رسائل البريد الإلكتروني، بل هم رسائل برقم معين كل أسبوع أو شهر مع عدد محدد من الجمل التي تصف وصف المنتج أو الصفقات الفعلية مع العروض الخاصة.

 

عند البحث عن معلومات على الإنترنت، تأكد من الانتباه إلى جودة محرك بحث موقع الويب.

ستوفر محركات البحث الجيدة نتائج دقيقة ذات صلة باستعلامك. قد تقدم محركات البحث الضعيفة نتائج غير دقيقة أو غير ذات صلة.

يجب أن يكون محرك البحث الخاص بالمتجر عبر الإنترنت سهل الاستخدام وسريع الانتقال بين المنتجات الموجودة في المتجر.

سيساعد هذا في الحفاظ على مشاركة العملاء والتسوق.

 

إذا كنت ترغب في تصميم متجرك الالكتروني في السعودية افي في أي مكان فأنت في المكان الصحيح .

جرين سبريد لديها فريق محترف في انشاء المتاجر الألكترونية وتصميم المواقع الالكترونية .

بافضل سعر وأقل مدة وأكثر مدة دعم فني .

اطلب متجرك الأن ليدنا خصومات . 

تاجات:

شارك المقال :

آخر مشارعنا
آخر المقالات